Sunday, February 12, 2012

أخرجيني من دمك

أخرجيني من دمك

أخرجيني من دمك
أريدُ أن أتنفسَ ضياعي قليلا


أخرجيني من دمك
لأجلس على شرفةِ غيابك
يأكلُ عصفورٌ من رأسي
ويعود إلى صغاره
محمَّلاً بحزنٍ لئيم.


أخرجيني من دمك
كما يخرجُ الجنيُّ من جسد الممسوس
أنا الجنيُّ لا كذبْ
لم أجنِ على أبي
ولا على زهرةِ اللوتس
لم أصنعْ تلك الندبة على خدِّ القمر
ولست مسئولاً عن موتِ آخيل
ولا عن كفرِ أبي لهبْ
أنا الجنيُّ
لا أسكنُ أجسادَ الغائبات
اللاعباتِ بأحلامِ البائسين
اللاهثين/ العابسين / الميتين / الحاضرين / الغائبين / الساكنين
خيامَ القصبْ
أخرجيني من دمك
فقلبك بلاستيكيٌّ
وقلبي من خشبْ


أخرجيني من دمك
لأرى شكلَ الفراغِ
وهو ممتلئ


أخرجيني من دمك
ليستوي الليل والنهار
ليعودَ النازحون إلى بيوتهم
آمنينَ من الغبار
لتمتلئ أرض القريةِ
بالقمحِ الذهبيّ
وتعود النساء إلى النبعِ
ويخرج الأطفالُ من أحلامهم
سالمين .